الثلاثاء، 29 أبريل 2008

الفهرس العربي الموحد

بمبادرة من مكتبة الملك عبد العزيز العامة وبدعم من خادم الحرمين الشريفين
الفهرس العربي الموحد يحتفل بمرور عام على بدء التشغيل
(75) جامعة ومؤسسة علمية عربية انضمت لعضويته ،و ستصل عدد التسجيلات بنهاية هذا العام إلى المليون


تحتفل مكتبة الملك عبد العزيز العامة و مركز الفهرس العربي الموحد بمرور عام على بدء تشغيل الفهرس في العديد من المكتبات ومراكز المعلومات في أغلب الدول العربية.
تعريف الفهرس العربي الموحد:
الفهرس الموحد دمج جميع الفهارس وفق قوانين وقواعد محددة لتستخدم جميع المكتبات فهرساً واحداً نموذجياً و يكون لكل وعاء معلومات من كتب وأقراص مضغوطة ومواد سمعية وبصرية بطاقة واحدة بها جميع المعلومات أو ما يطلق عليها " تسجيلة"، وهذا يساعد على عدم التكرار أو الازدواجية في المكتبات، هذا فضلاً عن تقليل الهدر المترتب على تكرار الجهد والوقت والمال في عمليات الفهرسة.
و من هنا جاءت فكرة مشروع الفهرس العربي الموحد لكي تختصر سنوات طويلة من هدر الموارد والإمكانات العربية داخل المكتبات بسبب التشرذم والانعزالية والعزوف عن المشاركة في الموارد من خلال مشروعات تعاونية بين المكتبات، وقد تبنت مكتبة الملك عبد العزيز العامة تنفيذ هذا المشروع الطموح بالتعاون والتعاضد مع عدد من المكتبات والهيئات العربية الكبرى ، ويعد أحد البنى التحتية المتطورة لأعمال المكتبات والمعلومات، وهو حصر شامل للنتاج الفكري العربي المنشور وتوثيقه.
وقد كان عدد التسجيلات الببلوجرافية عند انطلاق الخدمة الرسمية للفهرس 310000 تسجيلة وفي خلال سنة من انطلاق الخدمة تضاعف العدد قرابة ثلاث مرات حيث بلغ عدد التسجيلات 841524 تسجيلة ، مما يظهر شدة الإقبال على الفهرس من قبل المكتبات العربية والعالمية ،وحسب التقديرات سيتجاوز عدد التسجيلات المليون تسجيلة بنهاية سنة 2008بإذن الله .
ولم يتوقف العمل عند ذلك بل يقوم الفهرس ببناء خمس قوائم استنادية ، فقد تم في هذه المرحلة : بناء قائمة أسماء الأشخاص التي تحتوي على 156671 اسم شخص قد تم توحيد صياغتها و توحيد مداخلها إضافة لإنشاء عدة إحالات للصيغ غير المعتمدة من قبل مركز الفهرس، وبناء قائمة بأسماء الهيئات والملتقيات وهي تحتوي على 12027 اسم قد تمت معالجتها حسب التقنينات الخاصة بالفهرس العربي الموحد ووفقا لمعايير الفهرسة الآلية،و بناء قائمة بالعناوين الموحدة وأسماء السلاسل وهي تحتوي على 15338 عنوان موحد وسلسلة وهذه أول قائمة عربية تحصر هذا النوع من المداخل الاستنادية ، وبناء قائمة الموضوعات البحتة وقائمة الأسماء الجغرافية وهي تحتوي على 45349 رأس موضوع واسم جغرافي هم حصيلة العمل على قائمة أولية كانت تحتوي على أكثر من 60000 مدخل تم توحيد صياغتها طبقًا لمعايير الفهرس و المعايير العالمية للفهرسة الآلية.
وقد قام المركز منذ مراحله الأولى بترجمة جميع صيغ وقوائم رموز مارك21 ، والعمل على مواءمتها ؛ لتستوعب المتطلبات الخاصة بأوعية المعلومات العربية. حيث بدأ أولاً بترجمة صيغة مارك21 للبيانات الببليوجرافية ، وصيغة مارك21 للبيانات الاستنادية ، وصيغة مارك21 لبيانات التصنيف ، وصيغة مارك21 لبيانات المقتنيات ؛ وذلك نظراً لأهميتها في تيسير تبادل البيانات مع المكتبات ومؤسسات المعلومات الأخرى حول العالم .
وحتى تعم الفائدة للجميع فقد أصدر المركز بالتنسيق مع مكتبة الملك عبد العزيز العامة تلك الصيغ في كتيبات صغيرة ؛ لتكون نواة لإصدارات المركز مستقبلاً.
ومع تلك الإصدارات رأى الفهرس العربي الموحد السعي لإصدار سلسلة من الكتب المؤلفة والمترجمة والدراسات التي تتناول قضايا تنظيم المعلومات وفق ضوابط معينة.
إضافة إلى أنه قد وضعت خطة مستقبلية لطباعة ونشر عدد من الإصدارات ،ومن ضمنها الملفات الاستنادية لأسماء الأشخاص والهيئات ورؤوس الموضوعات والعناوين الموحدة والأسماء الجغرافية.
ومع بدء التشغيل تم توقيع اتفاقية الاشتراك في خدمات الفهرس مع العديد من الجهات المختلفة ففي المملكة العربية السعودية حيث المقر الرسمي للفهرس العربي الموحد ؛ فقد وقع طلب الاشتراك في خدمات الفهرس مع كل من :-
من داخل المملكة العربية السعودية
1. مكتبة الملك عبد العزيز العامة بالرياض التي تبنت المشروع وأشرفت على تشغيله .
2. جامعة الملك سعود .
3. جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض .
4. جامعة الملك عبد العزيز بجده .
5. جامعة أم القرى بمكة المكرمة.
6. جامعة الملك فيصل بالدمام.
7. جامعة تبوك.
8. جامعة الطائف.
9. جامعة جازان بأبها.
10. جامعة الملك خالد بأبها.
11. جامعة الرياض للبنات.
12. جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالرياض.
13. جامعة القصيم .
14. الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة.
15. جامعة طيبة بالمدينة المنورة .
16. كلية الملك فيصل الجوية بالرياض.
17. كلية دار الحكمة بجده.
18. المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني مركز التدريب الإلكتروني ومصادر التدريب بالرياض.
19. معهد الإدارة العامة بالرياض .
20. معهد الدراسات الدبلوماسية بالرياض .
21. كلية الملك فهد الأمنية بالرياض .
22. وزارة الاقتصاد والتخطيط بالرياض.
23. مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية بالرياض.
24. دارة الملك عبد العزيز بالرياض.
25. مكتبة إدارة البحوث والتحليل بهيئة عمليات القوات الجوية بالرياض.
26. الهيئة العامة للطيران المدني بجدة .
27. مجلس الشورى بالرياض.
28. مكتبة الملك عبد العزيز العامة بالمدينة المنورة.
29. مكتبات أرامكو بالظهران.
30. مؤسسة النقد العربي بالرياض.
31. مدارس عبد الرحمن فقيه النموذجية بمكة المكرمة .
32. مركز مصادر التعلم بمدارس جامعة الملك فهد للبترول والمعادن قسم البنات بالظهران .
33. مكتبة الشيخ عبدالعزيز بن باز .
34. مكتبة الحرم المكي الشريف .
35. مركز ومدرسة صلاح الصيانة بالطائف .
كما وقع طلب الاشتراك مع عدد من الجهات المختلفة في الدول العربية . ففي دولة الإمارات العربية المتحدة
1. مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث بدبي.
2. جامعة الشارقة.
3. مركز الوثائق والبحوث بوزارة شؤون الرئاسة في أبو ظبي.
4. جامعة الإمارات بالعين.
5. جامعة الغرير بدبي.
6. جامعة أبو ظبي بالعين.
في المملكة الأردنية الهاشمية
1. مركز التميز للجامعات الحكومية.
2. جامعة عمان العربية للدراسات العليا في عمان .
3. جامعة جدارا.
4. جامعة الزرقاء الخاصة.
5. جامعة الإسراء الخاصة في عمان.
6. جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا في عمان .
7. جامعة الزيتونة الأردنية .
في مملكة البحرين
1. جامعة الخليج العربي بالمنامة.
في دولة قطر جامعة قطر
1. المجلس الأعلى للقضاء .
2. مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع .
3. مدرسة قطر الثانوية المستقلة للبنات بالدوحة.
في دولة الكويت
1. ديوان المحاسبة .
2. إدارة المصادر التعليمية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب بالكويت .
3. الهيئة العامة للتعليم التطبيقي.
4. جامعة الكويت.
في الجمهورية اللبنانية الجامعة الإسلامية في بيروت . مكتبة المنى في مؤسسة الصفدي بطرابلس.وفي الجمهورية اليمنية ،مركز الفنار للتدريب والتنمية البشرية بتعز. وفي جمهورية السودان المكتبة الوطنية السودانية بالخرطوم ، وجامعة الجزيرة بودمدني , وجامعة إفريقيا العالمية من السودان , وجامعة الرباط الوطني ، وفي الجمهورية الجزائرية جامعة الجزائر , والمكتبة الوطنية الجزائرية، وفي المملكة المغربية مؤسسة الملك عبد العزيز آل سعود للدراسات الإسلامية والعلوم الإنسانية بالدار البيضاء،وجامعة الحسن الثاني (عين الشق) بالمحمدية، وفي فلسطين جامعة بيرزيت بالضفة الغربية، وجامعة النجاح الوطنية بنابلس , وجامعة القدس المفتوحة ، وفي الجمهورية العراقية الجامعة التكنولوجية ببغداد ,وجامعة بغداد , وفي جمهورية تونس جامعة تونس , ومن الجمهورية العربية السورية جامعة البعث .
وقد حرص مركز الفهرس العربي الموحد على أن يصل صوته للجميع من خلال نشاطه الإعلامي المتمثل بإصدار الأدلة والنشرات التعريفية إضافة إلى توثيق نشاطه البحثي بعدد من الإصدارات الورقية والإلكترونية ، ومن ذلك " نشرة التسجيلة" التي تهدف إلى التعريف بالمشروع ، وشرح أهدافه والمراحل التي تم إنجازها . وقد صدر العدد الأول منها في شهر ذي القعدة 1425هـ , ووزع على جميع المكتبات ومراكز المعلومات في المملكة والوطن العربي، وقد شرع المركز في دراسة إمكانية إصدار مجلة علمية محكمة ( ورقية وإلكترونية ) تعنى بقضايا تنظيم المعلومات والمكتبات الإلكترونية ونظم إدارة المكتبات ، و يسعى المركز إلى أن تكون متميزة ومتخصصة في مجال النظم الآلية لإدارة المكتبات ، و المكتبات الرقمية ، و نظم المعلومات.
ويقوم المركز بعقد العديد من الدورات التدريبية لتعريف منسوبي المكتبات المشاركة بالفهرس بطريقة التشغيل والخدمات التي يقدمها ؛ حيث أقام (25) دورة تدريبية لـ (180) متدرب من منسوبي الجهات المشاركة في عضوية الفهرس وأقيمت الدورات في كل من الرياض , وجدة , والأردن.
و لنشر الوعي وحاجة المكتبات داخل المملكة و خارجها للفهرس العربي الموحد ( الفهرسة التعاونية ) قام المركز بزيارة العديد من الجهات و قدم عرضًا حيًا لخدماته و ما تم تحقيقه ، و أوضح كيفية التحاق المكتبات الجديدة به ، وقد زار المركز 22 جهة داخل المملكة و 29 جهة خارجها في الإمارات و الكويت و مصر و الأردن.
وكان للفهرس العربي الموحد تواجد في كثير من الندوات والمؤتمرات ؛ وقد حقق حضوراً متميزاً في مؤتمر الإفلا الثالث والسبعين والذي عقد في مدينة دوربان بجنوب أفريقيا، في الفترة من 19-23 أغسطس 2007م، و المؤتمر الثامن عشر للاتحاد العربي للمكتبات و المعلومات الذي عقد في جدة في 7/10/1428 .
و قد نصت التوصيات في اللقاءات العربية للمكتبات والمعلومات التي حضرها المركز في الجزائر و مسقط و جدة على دعم الفهرس العربي الموحد الذي بدأته مكتبة الملك عبد العزيز العامة بالرياض .