الثلاثاء، ١٦ يناير ٢٠٠٧

أخلاقيات المعلومات في المكتبات و مراكز المعلومات

أخلاقيات المعلومات في المكتبات ومراكز المعلومات
يتناول الموضوع تعامل أخصائي المكتبة والمعلومات مع مصادر المعلومات ومع المستفيد، وعلاقاته المتعددة في هذا الإطار، والقواعد الأخلاقية التي يجب أن تحكم وتنظم هذه العلاقات، وتم عرضٌ للأخلاق المهنية وضرورتها التي تعد منظمة من المبادئ تحدد السلوك الصائب والسلوك الخاطئ بالنسبة لمجتمع ما أو جماعة معينة، وهناك قضايا أخلاقيات التعامل مع المعلومات وأهمها: الخصوصية ودقة المعلومات والملكية وإتاحة الوصول للمعلومات ... الخ.وهناك قيم تحكم مهنة المعلومات كالصدق والتسامح والحرية الفردية والعدل وقيمة الجمال. وتطرق الموضوع إلى استعراض لدساتير الأخلاق المهنية كالدستور الأخلاقي لجمعية المكتبات الأمريكية والدستور الأخلاقي للجمعية الأمريكية لعلم المعلومات. ويشير الموضوع في النهاية إلى ضرورة وجود قواعد أخلاقية للسلوك المهني لأخصائيي المكتبات والمعلومات العرب.
مهنة المشتغلين بمرافق المعلومات
إن مهنة المشتغلين بمرافق المعلومات هي المهنة التي يعمل فيها أخصائيو المكتبات والمعلومات على اختلاف فئاتهم ومستوياتهم في مرافق المعلومات بمختلف أنواعها مثل:* المكتبات المدرسية والعامة والجامعية والمتخصصة والقومية.* مراكز التوثيق والمعلومات.* دور الأرشيف والوثائق.* نظم المعلومات وقواعد البيانات وشبكات المعلومات.ويدور العمل عامة حول جمع المعلومات واقتنائها وتنظيمها ومعالجتها واختزانها واسترجاعها وإتاحة الإفادة منها بمختلف الطرق والوسائل.وهناك ثلاثة أطراف أو عناصر رئيسة يتكون منها أي مرفق معلومات،وهذه الأطراف أو العناصر هي:* مصادر المعلومات بأشكالها المختلفة: الورقيات، السمعيات والبصريات، المصغرات، الممغنطات، المليزرات.* المستفيدون الذين ينتفعون من خدمات مرافق المعلومات على اختلاف أعمارهم وثقافاتهم وتخصصاتهم....* أخصائيو المكتبات والمعلومات.والطرف الرئيس أو الوسيط في هذه الثلاثية هو أخصائي المكتبة والمعلومات، فهو الذي يتعامل مع مصادر المعلومات اختياراً وجمعاً واقتناء وتنظيماً ومعالجةً....، وهو الذي يتعامل مع المستفيد فيقدم له ما يحتاجه من معلومات وبيانات عن طريق الإعارة الخارجية أو إتاحة الاطلاع الداخلي له داخل مرفق المعلومات، أو الإجابة عن الأسئلة والاستفسارات التي يتقدم بها المستفيد، أو إعداد قائمة بالمصادر التي يحتاجها والبحث في قواعد البيانات وشبكات المعلومات وإحاطة المستفيد علماً بالجديد في مجال اهتمامه، وغير ذلك من الخدمات.

وعلاقات هذا الاخصائي متعددة، فهو يتعامل مع الناشرين الذين يحصل منهم على مصادر المعلومات، وهو يتعامل مع مصادر المعلومات نفسها، وهو يتعامل مع المكان الذي يوجد فيه، ويتعامل مع المستفيدين، كما أنه فضلاً عن هذا يتعامل مع نفسه وزملائه ورؤسائه.وهذه العلاقات تستلزم وجود قواعد أخلاقية تحكمها وتنظمها، وهذه القواعد من أهم عناصر المهنة التي تتلخص في:(آ) توافر الأنشطة والخدمات المفيدة التي تقدم إلى الجمهور بفئاته كافة من خلال مؤسسات أو مرافق المعلومات.(ب) توافر قدرٍٍ من المهارات والخبرات الفنية المتخصصة التي تميز المهنة التي تستلزم الإعداد الفني الملائم للعاملين بها من خلال الأقسام الأكاديمية للمكتبات والمعلومات بالجامعات.(ج) وجود تجمع للعاملين بالمهنة يتحدث باسمها ويدافع عنها ويضع أو يقرُّ معايير الأداء والخدمة، ويتمثل هذا في الجمعيات والاتحادات المهنية للمكتبات والمعلومات.(د) توافر الإنتاج الفكري المتخصص في مجال المكتبات والمعلومات الذي يدعم وجود المهنة ويرسخ أصولها.(هـ) وجود قواعد أخلاقية وسلوكية، تحكم وتنظم العلاقات بين الأفراد المهنيين وزملائهم والجمهور الذي تقدم له هذه الخدمة.وتتناول هذه الدراسة بعض المسائل المتعلقة بأخلاقيات المعلومات وخاصة بعد استخدام التكنولوجيات الحديثة في أنشطة وخدمات مرافق المعلومات.2 ـ الأخلاق المهنية وضرورتهاإن مصطح الأخلاق يتعلق بقضايا الصواب والخطأ، العدل والظلم، الصحيح وغير الصحيح، وهو على أية حال يتناول المبادئ التي ينبغي أن توجه السلوك البشري، أو إنه نظام من المبادئ التي تحدد السلوك الصائب والسلوك الخاطئ وذلك بالنسبة لمجتمع ما أو جماعة معينة.(2)ويذكر مجاهد الهلالي (أن >الأخلاق< هي الأساس أو الركيزة الأولى التي يقام عليها بنيان مهنة العاملين في مؤسسات المعلومات، وأن القواعد والقوانين الخاصة بالأخلاق المهنية أو السلوك المهني تسهم إسهاماً كبيراً في توليد الكرامة المهنية وممارسة الواجبات وفقاً لمبادئ وقواعد مقننة ومتفق عليها من قبل العاملين بالمهنة.(3)وهي تخدم غرضين بالنسبة لأعضاء المهنة فهي من ناحية توفر حمايةً أفضل للأعضاء، كما أنها من ناحية أخرى توفر خدمة أفضل للجمهور المستفيد من خدمات المعلومات).(4)وأخلاقيات التعامل مع الكتب والمكتبات تاريخها طويل، فقد أحب أجدادنا الكتب كرموز وأدوات للعلم وكان لهم باع طويل في مجال التعامل الأخلاقي مع الكتب، ففي مصنف >تذكرة السامع والمتكلم في أدب العالم والمتعلم< يفرد ابن جماعة (ت 733 هـ) باباً بأكمله للحديث عن الآداب مع الكتب. (5)وفي العصر الحديث اهتمت جمعيات المكتبات والمعلومات بوضع قواعد أخلاقية للعاملين بالمكتبات ومراكز المعلومات.وفي الوقت الحاضر أدى استخدام الحاسوب والاتصالات عن بعد وشبكات المعلومات مثل شبكة الإنترنيت إلى ظهور مشكلات تحتاج إلى معرفة طبيعتها في سياق الأخلاق العامة من أجل التوصل إلى القواعد الملائمة التي توفر التعامل معها بأسلوب صحيح.3 ـ بعض قضايا التعامل مع المعلومات3 . 1ـ الخصوصيةتعد مسألة الخصوصية من أهم المسائل الأخلاقية بالنسبة لنظم المعلومات. وعلى الرغم من أن هذه المسألة مثارة من سنوات طويلة قبل دخول تكنولوجيا المعلومات المعتمدة على الحاسوب في الشؤون البشرية إلا أن الحاسوب والتكنولوجيات المتعلقة به قد أوجد احتمالات تعريض الخصوصية للخطر بشكل لم يكن موجوداً من قبل.إن الخصوصية هي حق الفرد في الاحتفاظ بمعلومات معينة عن نفسه دون إفشاء أو كشف إلا بموافقته وحمايتها من الإتاحة غير المصرح بها.ومن الأمثلة على ذلك سجلات الإعارة بالمكتبات، فإن هناك طلبات من الآباء ورجال الشرطة وغيرهم لمعلومات عن قراءات الأفراد بالمكتبات وإن كشف مثل هذه المعلومات قد يحدث تأثيراً على الأفراد الذين يستعيرون المواد من المكتبات، فإذا اعتقدوا أن عاداتهم القرائية سوف تكون متاحة للجمهور فقد يؤدي ذلك إلى عدم إقبال القراء على استعارة بعض الكتب أو عدم إجراء بحوث على الخط المباشر عن الموضوعات الخلافية أو المثيرة للجدل. وعلى الجانب الآخر فإن هناك من يرى أن هذه السجلات هي سجلات عامة في مؤسسة عامة وأن حق المواطنين في معرفة ما يجري في مؤسسة عامة يفوق أهمية حقوق الخصوصية للأفراد.(6)ومن الأمثلة الأخرى ما يتعلق بالسجلات الطبية، فعلى الرغم من أن تحسيبها سيؤدي إلى تحسين نظام الرعاية الصحية فإن هذا التحسيب يمكن أن يهدد خصوصية المرضى، ذلك لأن زيادة شبكات الحاسبات التي تحمل قواعد بيانات المرضى لم تعد محكومة داخل مؤسسة واحدة بل هي منتشرة داخل عدة هيئات خصوصاً والسجلات الطبية تتضمن معلومات شخصية حساسة تكشف بعض الجوانب الخاصة في حياة الفرد التي قد يؤدي كشفها إلى حرمان هذا المواطن من مزايا صحية أو تعليمية أو مالية أو غيرها والتحدي الذي يواجهه المشرعون وأصحاب القرارات هو كيفية الوصول إلى التوازن بين حق المواطن في خصوصية المعلومات المتعلقة به وبين الحاجة إلى الوصول إلى المعلومات المناسبة لاستخدامها لصالحه أو للبحوث العلمية.(7)3 . 2ـ دقة المعلوماتإن ضمان نوعية ودقة المعلومات التي تختزن في قواعد المعلومات ليس أقل أهمية من الحفاظ على سرية هذه المعلومات وذلك لأن حياة الأفراد يمكن أن تعتمد على هذه المعلومات...، وبالتالي فيجب أن تخضع هذه المعلومات لأعلى المعايير في الدقة والنوعية.3 . 3ـ الملكيةتتطلب أنشطة المعلومات استخدام المصادر المطبوعة والمصادر غير المطبوعة والمصادر الإلكترونية. وإن نسخ أو نقل هذه المعلومات هو ضرورة، وعلى الرغم من أن الدافع الأولي للناشرين ومنتجي قواعد البيانات الإلكترونية هو الربح الذي يتحقق عن طريق البيع أو التأجير لمنتجاتهم، فإن الدافع لدى الكثير من مقدمي المعلومات وخاصة أمناء المكتبات هو إتاحة المعلومات للمستفيد بتكلفة منخفضة. إن المشاعر الأخلاقية للفرد فيما يتعلق بطاعة القانون واحترام حقوق ملكية المصنفات قد تتعارض مع الالتزام أو الواجب الأخلاقي للفرد بتقديم المعلومات.وهناك العديد من الأمثلة على المشكلات التي تحدث في المكتبات ومراكز المعلومات في هذا الخصوص ومنها إتاحة نسخ أو تصوير المطبوعات للمترددين على المكتبة، فبعض المكتبات تمنع تصوير المطبوع كله وتقصر التصوير على عدد معين من الصفحات، لكن ذلك يمكن التغلب عليه بأن يقوم الفرد بتصوير المطبوع كله في عددٍ من المرات وليس في مرة واحدة. وبعض المكتبات تضع آلات التصوير التي تعتمد على الاستخدام الذاتي من جانب الفرد ومن ثم فلا قيود على النسخ أو التصوير.ومن الظواهر الشائعة الآن النسخ غير المصرح به لبرامج الحاسوب...وعلى كل حال فالقانون يعاقب على النسخ غير المسموح به بأشكاله كلها ولكن المشكلة هي في كيفية تطبيق القانون، والموازنة بين النسخ لأغراض شخصية والنسخ لأغراض تجارية.3 . 4ـ إتاحة الوصول للمعلوماتتعمل المكتبات وغيرها من مرافق المعلومات على إتاحة المعلومات لطالبيها لكن هناك العديد من الأسئلة التي تثار هنا منها:ü هل تتاح المعلومات مجاناً أو بمقابل، خاصة بعد أن تبين أن تكاليف الحصول على مصادر المعلومات وتجهيزها واختزانها وإتاحتها أصبحت مرتفعة للغاية ومرهقة للميزانيات المقررة لمرافق المعلومات.ü يرى بعضهم أن من حق المواطن الحصول على المعلومات مجاناً وبعضهم الآخر يرى أنه لا بد أن يساهم في التكاليف وعلى أية حال فالظروف الحالية تتطلب أن يساهم الفرد ولو بقدر قليل من التكلفة.ü تتطلب الإفادة من المعلومات ضرورة أن يكون الفرد قادراً على استخدام الأجهزة الحديثة دون إهدار لمال أو وقت وهنا يثور سؤال ما حدود تدريب المستفيدين ومحو أميتهم الإلكترونية ومن المسؤول عن ذلك؟وعلى الرغم من البرامج الكثيرة التي تقدمها بعض المكتبات ومراكز المعلومات لتدريب المستفيدين إلا أن عدم تدريب المستفيدين في بعض المكتبات قد يكون عائقاً عن الإفادة من المعلومات.ü إذا كان من حق كل مواطن الحصول على المعلومات فكيف يمكن إتاحة المعلومات للمعاقين أو لذوي الحاجات الخاصة وما يتطلبه ذلك من نفقات إضافية؟هناك الآن تكنولوجيات حديثة تتيح للمعاقين الاستفادة من المعلومات ومن ثم فإن علم المكتبات التزامات أخلاقية تجاه تلبية طلبات مثل هذه الفئات في الحصول على المعلومات.3 . 5ـ اختيار مصادر المعلومات والرقابةهناك الآن العديد من مصادر المعلومات التقليدية وغير التقليدية المتاحة في سوق النشر والإنتاج ولكن ما دور المكتبات ومراكز المعلومات في الاختيار من هذه المصادر واقتنائها لصالح المستفيدين منها؟على الرغم من أن هناك من يرى أنه ليس شيئاً منتجاً لا قيمة له وأنه ليس هناك شخص يمكن أن يساء إليه إذا ما قرأ أي شيء، وأن قراءة الكتب الجيدة شيء مفيد وأن هذا إفراط في الحرية وأنه إذا عددنا المكتبات وغيرها من مرافق المعلومات مؤسسات إعلامية تثقيفية تعليمية فإن الواجب الأخلاقي يقتضي مراعاة ظروف المجتمع الذي توجد فيه المكتبة أو مركز المعلومات.إن هذا يقتضي أن يحرص أخصائيو المكتبة والمعلومات على الاختيار الجيد لمصادر المعلومات التي تحقق احتياجات المستفيدين دون إخلال بالسلوك العام ودون حجر على حرية الرأي السديد والنافع.3 . 6ـ الخدمة المرجعية والرد على أسئلة القراءتهدف الخدمة المرجعية في المكتبات إلى الرد على أسئلة واستفسارات القراء إما بتقديم المعلومات المطلوبة أو بتقديم المصادر التي تشتمل على المعلومات. وهنا تثار عدة نقاط ذات علاقة بالجوانب الأخلاقية.إن الممارسات الفعلية تخضع لبعض الأحكام الذاتية الخاصة بتفضيل بعض الأسئلة التي تأتي من الإدارة العليا للمؤسسة أو من كبار المسؤولين وهنا قد يسوغ أخصائيو المكتبة أولوية خدمة هؤلاء لأن المعلومات التي تقدم إليهم لا تخدمهم بصفاتهم الشخصية ولكنها تخدم اتخاذ قرارات بالآلاف بل ربما بالملايين.وقد يتطلب الأمر في بعض الأحيان الرد على بعض الأسئلة على أساس أخلاقي كالذي يطلب مثلاً معلومات عن كيفية فتح الأقفال أو الخزائن أو أفضل الطرق للانتحار بلا ألم أو كيفية علاج مرض من الأمراض أو كيفية تحضير غاز الأعصاب أو المتفجرات.. وتخضع مثل هذه الأمور للتجريم القانوني في العادة إلا أن الأمر يتطلب أن يكون القائم بالخدمة المرجعية على دراية بالأخلاقيات المهنية. وعموماً فإن الاتجاه العام هو الموضوعية والخدمة المتساوية لرواد المكتبة قدر الإمكان كلهم، ذلك لأن ردود هذا السلوك الأخلاقي لأخصائي المكتبة لا يعود عليه وحده ولكنه يعود على الهيئة التي تنتمي إليها المكتبة إيضاً. (8)4ـ قيم مهنة المعلوماتمن المفيد أن نشير هنا إلى القيم التي تدعم المبادئ الأخلاقية للسلوك المهني للفرد. هناك على الأقل خمس قيم لمهنة المعلومات يمكن أن تخدم كقيمٍ للفرد وللمؤسسة أيضاً وهي على النحو التالي:4 . 1ـ قيمة الصدق Truthإن ذلك يعني أن يكون أخصائي المكتبة صادقاً وصحيحاً في تعامله مع مصادر المعلومات ومع زملائه ومع المترددين على المكتبة.4 . 2ـ قيمة التسامح Toleranceأي يجب على الأخصائي ألا يكون متحيزاً لفكر معين وإنما يعمل على إتاحة الأفكار المختلفة وأن يقبل كقيمة حق الناس في المعلومات حتى لو عدها بعضهم غير مقبولة.4 . 3ـ قيمة الحرية الفردية Individual Iibertyإن الهدف من خدمات المكتبات والمعلومات هو مساعدة الأفراد في مساعيهم الفردية من أجل حياة أفضل، ومن ثم فإن على أخصائي المعلومات العمل من أجل أن تستجيب خدمات المكتبات والمعلومات لرغبات وحاجات المستفيدين من المعلومات.4 . 4ـ قيمة العدل Justiceإن هذه القيمة تتعلق بكل من المستفيدين من المعلومات وأخصائيي المعلومات. إنها تتضمن الإتاحة المتساوية للخدمات المكتبية للمواطنين كلهم، وذلك يعني أيضاً أن كل الأفراد يجب أن يتلقوا أفضل نوعية ممكنة من الخدمة، وأن تتاح الخدمات دون نظر لاهتمامات مثل السن أو الجنس أو الدين أو الأصل أو ما إلى ذلك.وتتضمن هذه القيمة أيضاً المعاملة العادلة للعاملين كافة بالمكتبة من جانب المديرين، وهي تتضمن كذلك أن العاملين يجب أن يعامل بعضهم بعضاً بطريقة لائقة.4 . 5ـ قيمة الجمال Beautyيجب على أخصائي المكتبة أن يعمل على إتاحة المجموعات المفيدة في أغراض المتعة والتعليم، مثل الأعمال ذات القيمة الجمالية العالية في الأدب والفن والأعمال التي تساعد على الترويح والاستمتاع للأفراد.(9)5 ـ دساتير الأخلاقيات المهنية Codes of ethicsيعرف دستور الأخلاقيات أنه بيان بالمثاليات والقواعد التي تبين السلوك الذي ينبغي اتباعه من جانب أعضاء جماعة مهنية معينة. ويعد توافر دستور للأخلاقيات الخاصية الأساسية الأولى لوجود مهنة من المهن (10) والغرض منه هو تقديم القواعد المرشدة للمكتبيين وأخصائيي المعلومات بالنسبة لمسؤولياتهم وأولويات عملهم وبعث الروح لديهم للارتقاء بمثاليات المهنة وتدعيم رسالتها. (11)وهنالك العديد من نماذج دساتير الأخلاقيات المهنية في مجال المكتبات والمعلومات منها:5 . 1ـ الدستور الأخلاقي لجمعية المكتبات الأمريكيةأقرت الجمعية الأمريكية للمكتبات القواعد التالية في عام 1981:1 ـ يجب على أخصائيي المكتبات أن يقدموا أعلى مستوى في الخدمة عن طريق المجموعات المناسبة وأن يقدموا خدمات الإعارة للجميع وأن يستجيبوا للأسئلة التي توجه إليهم بمهارة وبدقة ودون تحيز.2ـ يجب على الأخصائيين مقاومة مختلف جهود الجماعات أو الأفراد للرقابة على المواد المكتبية.3 ـ يجب أن يعمل الأخصائيون على حماية حق المستفيدين في الخصوصية بالنسبة للمعلومات المرغوبة أو التي يتسلمونها أو يستشيرونها أو يستعيرونها أو يحصلون عليها.4 ـ يجب على الأخصائيين الالتزام بالمبادئ الخاصة بالمساواة في العلاقات بين الزملاء.5 ـ يجب على الأخصائيين التمييز الواضح بين اتجاهاتهم وفلسفتهم الشخصية وتلك المتعلقة بالهيئة التي يتبعونها.6 ـ يجب على الأخصائيين تجنب المواقف التي يمكن أن تعكس مصالح شخصية أو مزايا مادية على حساب المستفيدين من المكتبة أو على حساب زملائهم أو المؤسسة التي يتبعونها.5 . 2ـ الدستور الأخلاقي للجمعية الأمريكية لعلم المعلومات صدرت مسودة هذا الدستور عام 1990 وهي تتضمن الآتي:ü المسؤولية تجاه الأفراديجب على أخصائي المعلومات:ـ المناضلة من أجل جعل المعلومات متاحة لمن يحتاجون إليها.ـ المناضلة من أجل تأكيد الدقة وعدم الاعتداء على الخصوصية أو السرية فيما يتعلق بتقديم المعلومات عن الأفراد.ـ العمل على حماية حق كل مستفيد وكل مالك فيما يتعلق بالخصوصية والسرية.ـ احترام حقوق الملكية لمقدمي المعلومات.ü المسؤولية تجاه المجتمعيجب على أخصائي المعلومات:ـ خدمة حاجات المعلومات للمجتمع مدركاً في الوقت نفسه حقوق الأفراد.ـ مقاومة جهود الرقابة على المطبوعات.ـ تأدية دور نشط في تعليم المجتمع لإدراك وتقدير أهمية المعلومات وتشجيع الفرص المتساوية في الوصول إلى المعلومات.ü المسؤولية تجاه الراعي أو المستفيد أو الموظفيجب على أخصائي المعلومات: ـ المناضلة من أجل خدمة اهتمامات الراعي.ـ المحافظة على سرية المعلومات الناتجة.ـ تحاشي صدام المصالح بين الراعين.ـ رفض الطلبات المشكوك فيها أخلاقيا.ü المسؤولية تجاه المهنةيجب على أخصائي المعلومات:ـ إنجاز الخدمات المهنية بطريقة تعزز من وضع المهنة وتجلب التقدير والاحترام لأفرادها.ـ تحاشى المواقف التي يمكن أن تعكس مصالح شخصيةً.ـ الالتزام بالمبادئ الخاصة بالمساواة في العلاقات بين الزملاء.ـ تشجيع الإحاطة بالمبادئ الأخلاقية للأنشطة المهنية وتشجيع المناقشة العامة للمسائل الأخلاقية.(13)5 . 3ـ دستور السلوك المهني لجمعية المكتبات البريطانيةصدر هذا الدستور عام 1983 والغرض منه هو عرض معايير السلوك المهني لأعضاء الجمعية بمختلف فئاتهم.6 ـ الحاجة إلى قواعد أخلاقية للسلوك المهني لأخصائي المكتبات والمعلومات من العرب.رغم وجود العديد من الجمعيات المهنية للمكتبات والمعلومات في مصر وغيرها من البلاد العربية إلا أن هذه الجمعيات لم تهتم بوضع معايير للسلوك المهني للعاملين بالمكتبات وغيرها من مرافق المعلومات.وعلى ذلك يتطلب الأمر أن تصدر الجمعية المصرية للمكتبات والمعلومات على سبيل المثال دستوراً لأخلاقيات مهنة المكتبات والمعلومات يمكن الاقتداء به من جانب العاملين بهذه المهنة.وفيما يلي بعض الاهتمامات أو العناصر التي يجب مراعاتها في مثل هذا الدستور:1 ـ أن تكون القواعد في صورة مختصرة وواضحة وقابلة للتطبيق عملياً.2 ـ أن توضح القواعد الالتزامات المهنية نحو زملاء المهنة والمهنة نفسها، والمستفيدين من الخدمات، والمؤسسات التابعة لها كمرافق المعلومات، والمجتمع.3 ـ يمكن أن يراعي الدستور ما يلي:(أ) أن يمارس المكتبيون أفضل ما لديهم من أحكام مهنية بالنيابة عن المستفيدين من المكتبات.(ب) أن يبذل المكتبيون كل ما في وسعهم من أجل تحسين المكتبات والنظم المكتبية.(ج) أن يعمل المكتبيون على خلق الظروف التي تساعد على ازدهار أو انتعاش التعلم والبحث: أي حرية الاستفسار وحرية التفكير والتعبير.(د) أن يحس المكتبيون بشؤون المجتمع الأكبر الذي ينتمون إليه.(14)7 . بعض التوصيات1 ـ تشجيع البحث والدراسة في مجال الأخلاقيات المهنية للعاملين بمرافق المعلومات، إذ أن الكتابات العربية في هذا المجال محدودة للغاية.2 ـ دعوة جمعيات المكتبات والمعلومات العربية إلى إعداد دستور أخلاقي لمهنة المعلومات في عالمنا العربي. ويجب أن يستند هذا الدستور إلى السلوكيات والأخلاقيات الواردة بالأديان السماوية خصوصاً نصوص القرآن الكريم والأحاديث النبوية. ومن الممكن أن يستفيد من الأعمال السابقة في هذا المجال التي قدمتها جمعيات المكتبات والمعلومات في بعض دول العالم، ومن الممكن أيضاً الاستفادة من الكتابات العربية المعنية في هذا الصدد مثل دراسة محمد مجاهد الهلالي عن الأخلاقيات المهنية للعاملين في مؤسسات المعلومات الموجودة ضمن كتابه بعنوان >بحوث ودراسات في المعلومات والمكتبات<. ويجب أن يؤخذ في الاهتمام التطورات التكنولوجية الحديثة وتطبيقاتها في المكتبات وما يستلزمه الأمر من قواعد ومعايير تنظم التعامل معها.3 ـ يجب أن تتضمن المناهج الدراسية لأقسام المكتبات والمعلومات المفاهيم المتعلقة بأخلاقيات المهنة.4 ـ مراعاة معايير تخصص المكتبات والمعلومات والكفاءة كأساس للتعيين في الوظائف المختلفة بالمكتبات وغيرها من مرافق المعلومات مما يوفر جواً من الاستقرار النفسي ويوفر أيضاً فرصة طيبة للالتزام بأخلاقيات المهنة.5 ـ تبني برامج تعليم مستمر تقوم على تدريب العاملين بالمكتبات وتعليمهم القيم والأخلاقيات المهنية. المصادر1ـ عبد الهادي، محمد فتحي. مهنة المكتبات والمعلومات في مصر. ـ ص1 في المؤتمر السنوي الأول للجمعية المصرية للمعلومات والمكتبات والأرشيف حول >المكتبة قيمة مصرية<. ـ القاهرة: الجمعية، 1997 .2- Zwass, Vladimir. Ethical issues in information Systems.- in Encyclopedia of library an information Science.-New York: Dekker, 1996.-Vol 57,p.176.3ـ الهلالي، محمد مجاهد . بحوث ودراسات في المعلومات والمكتبات. ـ القاهرة: المكتبة الأكاديمية، 1996 .ـ ص 65 ـ 67 .4ـ بدر، أحمد أنور . الأخلاقيات المهنية في المكتبات وأجهزة المعلومات المعاصرة .ـ الاتجاهات الحديثة في المكتبات والمعلومات .ـ ع10 (يوليو 1998) ـ ص14 .5ـ الهلالي، محمد مجاهد. لبحوث ودراسات في المعلومات والمكتبات... ص67 . 6- Rubin, Richard R. Ethical aspect of library and information Science / Richard R. Rubin, Thomas J. Froehlich. in Encyclopedia of library and information Science ._ New York: Dkker, 1996.- Vol 58, p.35.7ـ بدر، أحمد أنور. الأخلاقيات المهنية في المكتبات وأجهزة المعلومات المعاصرة... ص29 .8ـ المصدر السابق ص 24 ، 25 .9- Rubin, Richard R. Ethical aspects of library and information Science ... p. 43 -46.10- Finks, lee W. Professional ethics / Lee W. Finks, Elisabeth Soekefeld. in encyclopedia of library and information scince.- New York: Dekker, 443 - vol 52. p. 303. 11ـ بدر، أحمد أنور. الأخلاقيات المهنية في المكتبات أجهزة المعلومات المعاصرة... ص 32 .12ـ نقلاً عن: بدر، أحمد أنور. الأخلاقيات المهنية في المكتبات وأجهزة المعلومات المعاصرة... ص 33 ، 34 .13ـ نقلاً عن:Finks, lee W. Professional ethics. p. 318 -319 14- Ibid . p.315
  • مقالة منقولة من منتديات اليسير للمكتبات و تقنية المعلومات

هناك تعليق واحد:

nagham يقول...

اشكرك على حسن الافادة وجزاكم الله عنا خيرا